Make your own free website on Tripod.com

Home وثائق نشريات المكتب السياسي كلمة الحزب تعريف بالحزب

كلمة الحزب
Home

.

 

word3.gif (2341 bytes)

بداية لقد رأينا أن تكون أول كلمة للحزب ـ البيان التأسيسي الأول للحزب ـ

{ ومــن يعتصـــم باللــه فقـــد هُــدى إلــى صــراطٍ مســتقيم }


يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل

ننطلق بكم في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ شعبنا وقضيته الوطنية إيماناً منا بضرورة إحداث نهضة ثورية لإصلاح الحال والخروج من الأزمة التي تهدد وحدة الشعب ، وتنذر بتفتيت الجهود وضياع الأثر ، والتزاماً منا بقيم الدين الكاملة والشاملة ، واستجابة للتحديات التي تواجه أمتنا وشعبنا ووطننا ، فلا عذر لنا إن لم نكن في بؤرة الحدث ، ومركز الفصل النضالي للمساهمة الفعالة في معادلة المدافعة بين الخير والشر ، وتأكيداً لقيم الإيمان وإعلاءً لأستاذية الإسلام كموجّه لـشـتى مناحــي الحيـــاة في وطننا الأشم ، واستجابة لنداءات الجماهير المخلصة والتى تستصرخنا للتعجيل في أخذ مواقعنا في عملية التحرير والبناء والتسريع في الإعلان عن ميلاد حزبكم " حزب الخلاص الوطني الإسلامي

لماذا حزب الخلاص الوطني الإسلامي ؟

    إن حزبكم الوليد هو امتداد لكل الجهود المخلصة ، المنتظمة في المشروع الحضاري النهضوي الذي ينتظم المنطقة العربية والإسلامية ، فهو عنوان للصحوة الإسلامية والوطنية والقومية عندما تتعدى كونها حالة صحوة عفوية إلى حالة من الوعي بالواقع وضروراته ومتطلباته ، واستجابة للتحديات المتمثلة في ضياع الهوية الحضارية للأمة والخروج من أزماتها المتعددة ، وحالة من الرفض المتبصر بالمستقبل للخروج من حالة التبعية ، ورفض لموقع الذيلية بين الأمم ، والجهاد ضد أشكال استلاب واستغلال مقدراتنا المادية والثقافية . فنحن روح جديدة ، تسري في أوصال أمتنا المقطعة ، فتقودها نحو التجمع والوحدة ، وتدفع في شرايينها دماءً حارة ، تعمل على تثوير واستفزاز طاقاتها فتستنهضها ، ونحن بشارة على بزوغ فجر الأمة وتأكيد على وعينا بذاتنا وهويتنا الإسلامية والقومية والوطنية وإيماننا بقدرتنا على إعادة موقع الأستاذية لحضارتنا الشماء ، وذلك بتسريع الخطى نحو إقامة حكم الشريعة والدين

    نحن ومضة حرية للإعلاء من قيم العدل والحرية والمساواة ، وتعبير عن حالة المصالحة بين الجماهير وقيمهم الدينية ، وايذان بانتهاء عهد الغربة بين أبناء الأمة ودينهم وتاريخهم

    إن انطلاقــــة حــــــزب الخلاص الوطني الإسلامي ، تأتي في مرحلة بالغة الخطورة والحرج في تاريخ أمتنا العربية والإسلامية ، فهي مرحلة التغول الغربي والصهيوني ، واختلال الموازين الدوليـــة لصالــــح أعــــــداء أمتنا ، الذين يستهدفون وجودنا وثراوتنا وتاريخنا وحضارتنا

    إن هـــــذه التحديات القائمة تحتم التمسك بعمقنا العربي والإسلامي وتؤكد الحاجة إلى ثورة حضارية تســـتند إلى تلــك الأصــول وفـق عملية تحول اجتماعي شامل نوظف من أجل نجاحها كـــل ما نـملك مـــن إمكانات وطاقـات لتحقيق وثبة حضارية على أساس من قيم العدل والمساواة والحرية والأمـــن والشــورى

    وفي سبيل ذلك كله كان حزب الخلاص الوطني الإسلامي في فلسطين ليعمل وفق المنهج الإسلامي في التعاطي مع القضية الفلسطينية وشئون الشعب الفلسطيني ويدافع عن حقوقه ويعمل على تنمية المجتمع الفلسطيني وبناء نظامه السياسي وفق رؤية شاملة ومتكاملة من منظور إسلامي ويتخذ من أشكال النضال السياسي وسيلة لتحقيق أهدافه

    إن حزبكم سيكون الأمين على تضحيات ودماء هذا الشعب والمحافظ على المبادىء الوطنية والتراث التاريخي ، المحافظ على روح الجماهير الأبية ، المتمسك بعهد الآباء والأجداد خاصة في القدس الشريف ، ومــن هنـا نؤكـــد علــى ما يلـــي

أولاً : إننا نؤمن بالإسلام كمنهاج حياة متكامل وهو الحل لجميع المشكلات التى يمكن أن تواجهنا

ثانيـاً : إن الشعب الفلسطيني في الوطن والمهجر وحدة واحدة وكل لا يتجزأ ويجب أن يشارك      جميعاً في بناء الوطن وتحقيق الحرية والاستقلال

ثالثـــاً : إن فلسطين وحدة جغرافية واحدة ، مطالبون جميعاً بالعمل لتجسيدها على أرض الواقع وفي ظل     نظام سياسي واحد بمؤسسات ديمقراطية

رابعـاً : القدس الشريف قلب فلسطين النابض وستبقى جمرها اللاهب حتى تعود إلى أهلها حرة      عزيزة عاصمة لدولة فلسطين المستقلة

خامساً : نرفض الاتفاقات السياسية الظالمة والمفروضة على المنطقة والتى لا تلبي الحد الأدنى من     حقوق الشعب الفلسطيني ، وتعاملنا مع الواقع لا يعني أنه حق ومشروع

سادساً : أسرانا الأبطـــال في سجون المحتل وعلـــى رأســـهم الشيخ المجاهــــد أحمد ياســـين يحيون في     ضمائرنا ، لزاماً علينا العمل من أجل حريتهم

ســـابعاً : نحفظ لأسرانا تضحياتهم المشرفة في مقاومة الاحتلال وحقهم أن ينالوا مكانتهم اللائـقـة بهم في     مسيرة البناء والتعمير

ثـامنــاً : للمرأة حقوقها المشروعة ، نؤمن بدورها الفاعل في بناء المجتمع الصالح ونظامه العام

من أجل ذلك كله وغيره انطلقنا في حزب الخلاص الوطني الإسلامي منكم - جماهيرنا الباسلة - وبكم نشق طريقنا حتى تحقيق الأهداف - ولكم نعمل ونبذل حتى القضاء على جميع مظاهر الخوف والفقر والجوع والمرض والتخلف ، فنحن منكم وبكم ولكم

معــــاً وســــوياً مـــــن أجــــل مجتمــــــــع صالـــــح وحيـــــاة أفضـــــــــل
نعـم للقـدس محررة عاصمـة خالـدة لدولـة فلسـطين المسـتقلة
المجــــد والخلـــــــود لشــــهدائنـا الأبـــــــــرار
الحريـــة للأســـرى والمعتقليـن الأبطـال
واللـه أكـبـــر وللـه الحمــــد

            حـــــــزب الخــــلاص الوطنــــي الإســـــــلامـي
                    فلســـطين
19 رجب 1416هـ الموافق 11 ديسمبر 1995م

 

آخر تعديل بتاريخ 29/06/99

 

 

 

Home وثائق نشريات المكتب السياسي كلمة الحزب تعريف بالحزب

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل