Make your own free website on Tripod.com


ماجد كلوب .. يا جرح الوطن المنكوب

bar.gif (326 bytes)

العودة لصفحة البيانات

إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض


يا جماهير شعبنا المسلم الأبي

في هذا الوقت الذي يحكم أعداء الأمة قبضة الحصار على كرامتنا وعلى أرضنا .. في هذا الوطن الذي يعربد فيه كفرة القرن العشرين ويعيثون في الأرض فساداً .. تمتد يد الغدر والنذالة من مخلفات الصهاينة والعملاء ليذبحوا البراءة في وطننا الحبيب ليذبحوا الطفل البريء ماجد كلوب الذي ما زال قلبه يسبح بذكر الله وعيونه صوب الوطن الغالي تتجه وتحت شمس البراءة تسبح أطرافه الصغيرة كالعصافير .. ونتساءل ماذا أراد النذل الجبان من وراء قتل هذه الروح الزكية الطاهرة ؟‍ ماذا أرادوا لأمه ..لأبيه .. لإخوانه الصغار ؟‍ ماذا يريدون لأطفال الوطن ؟ ماذا يريدون للشعب الحزين ؟ ماذا يريدون للأرض المذبوحة على مذبح الغطرسة الأمريكية الصهيونية والصمت الرسمي الرهيب ؟‍‍ ‍ ماذا يريد قتلة ماجد كلوب سوى أن يكونوا ذيولاً للجريمة المنظمة التي تمارس ضد معنويات شعبنا وأمتنا ؟‍ سوى أن يرعبوا أطفالنا والأمهات وأن يزرعوا القلق والشك والإحباط في صفوف شعبنا

أيها الطفل البريء .. ماجد .. تبكيك منا القلوب والعروق .. تبكيك الطفولة اليانعة .. تبكيك شوارع وأزقة الوطن المنكوب .. تبكيك النخوة التي لن تنام حتى تنصب للقتلة العملاء مقصلة القصاص ، وتزرع عظامك التي حطمها النذل شتلاً غاضباً يكبر ويرتوي بدمهم المسفوح انتقاماً

وأنت يا أم الشهيد الصغير ماجد .. كل أمهات الوطن معك .. قلوب كل المخلصين القابضين على جمر الوطن والدين معك  قلوبنا معك ..ولك الثواب من الله وللقتلة الخزي والعار والموت ..

يا جماهير شعبنا البطل

إننا في حزب الخلاص الوطني الإسلامي إذ ننعى بكل إيمان بقضاء الله وقدره وبكل سخط على القتلة المجرمين ، طفلنا وزهرة الوطن ماجد كلوب فإننا نؤكد على ما يلي

أولاً : هذه الجريمة هي جزء من المؤامرة الجبانة التي تحاك لزعزعة الأمن والطمأنينة بين أبناء الشعب ومطلوب منا جميعاً أن نضع كل طاقاتنا وغضبنا للوقوف صفاً في وجه المؤامرة بإيمان صادق

ثانياً : إننا نطالب الشرطة أن تؤدي دورها في القبض السريع على القتلة وتقديمهم إلى محاكمة علنية يعدمون بموجبها أمام أعين الشعب حتى يكونوا عبرة لغيرهم من القتلة الأنذال

ثالثاً : نطالب العلماء والخطباء إدانة هذه الجريمة والعمل بجد على خلاص الوطن من الفساد والانحدار الأخلاقي الذي يؤدي إلى هذه الجرائم

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
وإنا لله وإنا إليه راجعون

حزب الخلاص الوطني الإسلامي
فلسطين
23/2/1998

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة البيانات

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل