Make your own free website on Tripod.com


العدوان على السودان وأفغانستان إستباحة لأراضي المسلمين ودمائهم

bar.gif (326 bytes)

العودة لصفحة البيانات

بسم الله الرحمن الرحيم


" الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل "

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المسلم :ـ

ما يزال الوجه القبيح لأمريكا يتكشف يوماً بعد يوم .. هذه أمريكا التي تدعم بكل ما أوتيت من قوة الممارسات الصهيونية الإرهابية على أرضنا وضد أبناء شعبنا وهي التي تحاصر العراق وشعبه وليبيا وشعبها وتقتل الأطفال والرجال والنساء والشيوخ.. وهاهي الآن تجدد عدوانها على كل من السودان وأفغانستان فتدمر مصنعاً للأدوية وتقتل عماله وتحرم آلاف الأطفال من الأدوية الضرورية التي ينتجها .

إن ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية ليس عدواناً على السودان وأفغانستان فحسب إنما هو عدوان على الأمة العربية والإسلامية ، وعنجهية تتجاوز العداء السياسي إلى عداء للإنسانية جمعاء بل واستهداف للمشروع الإسلامي المتعاظم في دولة السودان الشقيق ومحاولة إسقاطه ؛ بيد أن شعب السودان المسلم أكد صدق انتمائه لإسلامه وانحيازه لهذا الخيار الرباني .

كم هو عظيم هذا الشعب وهو يلجأ إلى قوة الله التي لا تغلب ، متقوياً بها على أمريكا وكم هي عظيمة قيادة السودان وهي تواجه العدوان برباطة جأش وتصميم على التحدي وترسيخ لعزة الإسلام والمسلمين .

يا جماهير شعبنا البطل :ـ

كم نحن خجولون من موقف الأنظمة التي كرست سياسة العجز والتهاون ولم يرْقَ إلى مستوى المسئولية إزاء هذا العدوان البربري الغاشم حيث لم نلمس أي موقف عربي أو إسلامي يرغم أمريكا على الكف عن استباحة أراضى المسلمين ودمائهم ومقومات نهوضهم بل جاء هذا الموقف مخيباً للآمال ومتصادماً مع مشاعر الأمة التي تزداد غضباً على أمريكا وسياستها القائمة على الظلم والعدوان وترسيخ ضياع فلسطين وغيرها من بلدان العالم الإسلامي .

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد

يتزامن هذا العدوان الغاشم مع استمرار سياسة القمع والإرهاب ضد شعبنا الفلسطيني خاصة في مدينة خليل الرحمن التي يتعرض أهلها إلى أسوأ حملات الإرهاب من قبل جنود الاحتلال مستوطنيه كما ويتزامن مع قيام طائرات العدو بغارات متواصلة على جنوب لبنان راح ضحيتها أحد قيادات المقاومة في الجنوب وإننا إذ نستنكر هذا العمل الجبان الذي نفذته أمريكا وتواصل الإرهاب الصهيوني ضد شعبنا في الخليل وفي كل مكان فإننا نؤكد على ما يلي :ـ

أولا : اننا نحمل الإدارة الأمريكية مسئولية الخسائر المادية والمعنوية والبشرية التي تكبدها السودان الشقيق كما ونحمل الصهاينة مسئولية الأعمال البربرية في خليل الرحمن .

ثانياً : إننا ندعو الامة العربية والإسلامية إلى توحيد الكلمة وإدانة هذا العمل ورفض المنطق الأمريكي العدواني على المنطقة العربية واعتماد سياسات عربية وإسلامية جديدة في التعامل مع أمريكا وربيبتها إسرائيل .

ثالثاً : ندعو الشعوب العربية والإسلامية وشعبنا الفلسطيني إلى التعبير عن غضبه العارم إزاء هذا العدوان وإزاء ممارسات الاحتلال في مدينة خليل الرحمن .

رابعاً : ندعو السلطة الفلسطينية إلى وقف المحادثات مع العدو واعتماد برنامج جديد نستعيد فيه حقوقنا وكرامة شعبنا .

خامساً : نؤكد وقوفنا وتضامننا مع إخواننا في السودان الشقيق وندعو الله سبحانه وتعالى أن يثبتهم وان يحفظ عليهم دينهم الذي ارتضى لهم

والله أكبر والنصر للإسلام


حركة المقاومة الإسلامية - حماس         حزب الخلاص الوطني الإسلامي

غزة - فلسطين

26/8/1998م

 

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة البيانات

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل