Make your own free website on Tripod.com


من أين لك هذا

bar.gif (326 bytes)

العودة إلى صفحة المنشورات


    انطلاقاً من إحساسنا بمدى الخطر الذي يواجه قضيتنا على المستوى السياسي، وانطلاقاً من وعينا لضرورة صلابة الصف الداخلي على المستوى الحاكم والمحكوم ، وحرصاً منا على تنقية وطننا من كل الفاسدين والمفسدين والاستغلاليين والانتهازيين وإيماناً منا بأن الفساد في أجهزة السلطة هو واحد من ألد أعدائنا ، فقد تلقينا ببالغ القلق والحزن الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام حول التقرير الصادر عن هيئة الرقابة العامة والذي يكشف عن فساد مالي كبير يصل إلى مئات الملايين من الدولارات ، ويجيء إحساسنا بخطورة هذا التقرير من حقيقة أن التبديد لهذه الملايين جاء من قبل وزراء ومسئولين كبار في السلطة ، وذلك في الوقت الذي يعاني فيه عشرات الآلاف من أبناء هذا الشعب من البطالة ويتهدد الجوع أطفالهم ويساومهم العدو الصهيوني على لقمة العيش التي يعطيها لهم مقابل دمائهم وماء وجوههم وكرامتهم ، وفي الوقت الذي يخيم شبح الخراب على شوارع هذا الوطن

    والسؤال الذي يطرح نفسه : لماذا ظل هذا الأمر مختفياً حتى الآن ؟؟ أما كان للسلطة أن تكتشفه منذ زمن طويل ؟؟ خصوصاً وأن رائحة الفساد تتردد سيرتها منذ زمن طويل على ألسنة الجماهير في مجالسهم وطرقاتهم وأماكن عملهم ، والجماهير لا تتواطأ على الكذب أبداً

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل

    وفي ضوء الحقائق السابقة فإننا نؤكد على ما يلي

أولاً / إن الفساد الذي أظهره التقرير لم يكن فساداً فردياً وإنما هو محصلة للتركيبة التي تشكل مؤسسة السلطة ، ولذا لا بد من إعادة النظر في هذه التركيبة

ثانياً / إن أي محاولة لاحتواء نتائج هذا التقرير هي محاولة محكوم عليها بالفشل ، لأن وعي الجماهير لا يمكن أن يرضى بحالة من التنفيس الآني لكي يعاني مرة أخرى من نفس الأمراض

ثالثاً / إن أحد ضماناتنا لكي يحظى أداء السلطة بثقة وقناعة الجماهير هو أن تعتمد مبدأ (( من أين لك هذا ؟؟ !! )) في محاسبة كل المسئولين في السلطة مهما علا مركزهم

رابعاً / نطالب وبشدة بالمحاسبة الصارمة للمتلاعبين بأموال وأقوات الشعب ، ومن ثم تطهير السلطة منهم ومن أمثالهم ، وذلك من خلال محاكمتهم العلنية أمام الجماهير بعد مثولهم أمام لجنة تحقيق قانونية ونزيهة ومحايدة ، حتى ينال كل مجرم حقه من العقاب

خامساً / نطالب السلطة بنشر كل تفاصيل التقرير أمام الشعب ،وعدم إخفاء أي معلومات حول هذا الموضوع

سادساً / إن المحاسبة الحقيقية تستدعي المتابعة لاسترداد كل قرش من الأموال المهدرة والممتلكات المنهوبة ، لأن هذه الأموال والممتلكات ليست من حق هؤلاء المتجاوزين

سابعاً / إننا نثمن الجرأة التي اتسم بها جهاز هيئة الرقابة العامة وندعو الجميع إلى تعضيد هذا العمل ، وعلى رأسهم المجلس التشريعي والفصائل وكل الشرفاء في هذا الوطن

ثامناً / وسائل الإعلام الفلسطينية وعلى رأسها التلفزيون الفلسطيني مطالبة بالعمل على كشف الفساد أينما كان ، وأن تثبت مصداقيتها للجماهير من خلال تغطية كل القضايا التي تهم هذه الجماهير

يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل

    إننا ندرك العلاقة القوية بين مظاهر الفساد الإداري والمالي وبين طبيعة اتفاقيات أوسلو ، ولكن واجبنا أن نقف جميعاً صفاً واحداً لمنع انتشار هذا السرطان إلى جسد كل الوطن والشعب .. فلتتكاتف جهود كل الشرفاء للقضاء على الفساد .. فلا مكان للانتهازيين الاستغلاليين بين صفوفنا

ومعاً وسوياً نبني وطناً نظيفاً
المجد لشهداء هذا الشعب
التحية للمعتقلين الصامدين ، والعار للمتساقطين

حركة المقاومة الإسلامية -حماس             حزب الخلاص الوطني الإسلامي
   
حركـة الجهــــــاد الإســـــــلامي      الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين


الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

28 / 5 / 1997 م

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة الوثائق

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل