Make your own free website on Tripod.com


في ذكرى إعلان الإستقلال

bar.gif (326 bytes)

العودة إلى صفحة المنشورات



جماهيرنا المجاهدة

    لطالما ناديتم بأن هدفكم هو إستقلال فلسطين .. كل فلسطين .. ولطالما قدمتم التضحيات من أجل القدس عاصمة أبدية وموحدة لوطنكم الغالي

    وجاء إعلان الإستقلال سنة 1988م محفزاً لهممكم ودافعاً لجهودكم .. بأن هدفكم المنشود ليس مستحيلاً .. وإقامة دولتنا المستقلة على كامل ترابنا الوطني أصبح قريباً .. فواصلتم المسيرة في مواجهتكم قوى الإحتلال في صورة بطولية وملحمة رائعة هي الإنتفاضة المباركة ، فما بخلتم بتقديم أرواحكم على أكفكم .. فمنكم الذي استشهد .. ومنكم الذي جرح وأصبح معاقاً .. ولسان حالكم يقول .. كلنا فداك يا فلسطين .. لبيك لبيك يا قدس

المجاهدون الأبرار .. والمناضلون الشرفاء

    لعله من بديهي الفهم .. ولوازم الوعي أن تكون لنا وقفات في مسيرتنا التحريرية ، نقف من خلالها على مواضع أقدامنا .. ما بين ماضٍ تركناه .. وهدف منشود نتمناه .. ونحدد مدى صوابيتنا في المسير .. أم قد تخطّفتنا أمانيّ النفس وانجذبنا نحو شهوات الأرض .. فالإستقلال هدفنا الجميل الذي يتوحد فيه آمال الطفل البرئ مع آلام الشيخ المناضل .. والإستقلال هو أنشودة الوطن التي كتبت بدماء الشهداء وأنين الجرحى والمعتقلين .. والإستقلال هو زغرودة أم الشهيد التي تنتظر ما بين ثنايا الضلوع وخفايا الحنين .. ومن هنا كان لابد لنا من وقفة .. وقفة تستحث فينا الهمم والجهود .. وقفة جادة يحمل فيها حلمنا الجميل وإنزاله منزل الواقع فارداً جناحيه على ربوع الوطن .. وقفة ننعتق فيها من كل مظاهر الفساد والإسترخاء الذي أصبح كظاهرة لازمة لبعض شبابنا وفتياتنا .. وقفة ننطلق من بعدها لتوحيد الجهود .. وتكاتف الأيادي .. وتشمير السواعد للإستمرار في مشروعنا التحرري لكل الوطن

وإننا في حزب الخلاص الوطني الإسلامي نود أن نؤكد على الثوابت والمنطلقات الآتية

1ـ فلسطين أرض الآباء والأجداد .. ضحينا من أجلها الكثير .. ولن نبخل عن مواصلة طريق التحرير حتى تجسيد الإستقلال على ربوع كامل ترابنا الوطني

2ـ على السلطة الفلسطينية وجماهيرنا البواسل إعادة ترتيب الأوراق .. وتوظيف الإمكانات والإنطلاق من رصيد تاريخ الشعب المجاهد للتقدم صوب مواقع الإستقلال .. وإستقلال المواقع .. نحو مشروع تحرري يشمل الوطن والمواطن

3ـ لنسعى في محاربة كل مظاهر الفساد .. وكل ما من شأنه إصابة الشعب بالإحباط والإنسحاب من المواجهة والعجز عن التعامل .. وإن من أضعف الإيمان المحافظة على منجزات الشعب والثورة الفلسطينية في ما قدمته على طريق التحرير

4ـ تعزيز العلاقة الوحدوية بين الجماهير بكل فئاته وتوجهاته ومؤسساته وفي المقدمة السلطة الفلسطينية للعمل على إرساء قواعد المجتمع المدني واحترام القانون وإطلاق الحريات العامة والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين وتفعيل النهج الديمقراطي .. في مشروع تحرري توظف فيه كل الطاقات .. ويدفع من خلاله بكل الإبداعات في نسيج واحد .. لرسم صورة الوطن كواقع نحياه .. من بعد حلم هادف نتمناه

5ـ الإبقاء على جميع الخيارات النضالية مفتوحة وعدم الإكتفاء بخيار واحد ، ضمن برنامج وطني مجمع عليه
عاش جهاد شعبنا على طريق الإستقلال والسيادة

حزب الخلاص الوطني الإسلامي
15/11/1996م

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة الوثائق

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل