Make your own free website on Tripod.com


بمناسبة ذكرى الضم الصهيوني لمدينة القدس

bar.gif (326 bytes)

العودة إلى صفحة المنشورات

    في يومهم الأسود من تاريخنا وقعت القدس في أيدي يهود فأخذوا يعيثون فيها فساداً هاتفين بهستيريا محمومة ( محمد مات خلّف بنات ) ليبدأ فصل جديد من تاريخ القدس

ما إن وقعت القدس في أيدي يهود حتى خططوا لها _ كدأبهم في هدم كل حقيقة واستلاب كل حق _ ( أم لهم نصيب من الملك فإذاً لا يؤتون الناس نقيراً ) خطط لها يهود لمحو كل أثر للعروبة فيها أو الإسلام ... خطط لها يهود لتهويدها : إدارياً وثـقـافياً وسياسياً ... بدأ بالقرار الإرهابي الذي أصدرته الكنيست في 25/6/67 م ولمّا تزل جراحات شعبنا تنزف منذ الخامس من نفس الشهر ، ولمّا تزل دوائر السياسة الدولية ودهاليز الأمم المتحدة تعجّ بالذهول المصطنع

ـ  ومضى يهود في تـنـفيذ مخططهم فأقـدموا بعد ثلاث سنوات من ضمّها بوضع ( القانون الأساسي لدولة القدس الموحدة ) وقد اتخذوا بموجبه القدس عاصمة لكيانهم فـنـقلوا إليها مقرات رئاستهم من دولة وحكومة ، كما نقلوا إليها كنيستهم ودور قضائهم

ـ  أخذوا في إحداث أعمق حركة تغيير ديموغرافي وإداري لها

ـ  ألحقوها ببلدية القدس المحتلة منذ عام 1948 بعد أن حلّوا أمانتها العربية ، ونصبوا من الصهيوني ( تيــدي كــولـيـك ) رئـيســاً لــهـــا

ـ  فصـــلوا الهـيـئـات القـضـائية للضفـة الغربيـــة عـن مـــــركـزهــا فـي الـقـدس وربـطوا سـكـان الـقـدس بالمحاكم الشرعـــيــة بيـافــــا

ـ  ربطوا شبكات مياههــا وهواتـفهـــا بمثـيـلاتهــا الإســرائـيـلـيـة . * ربطـــوا دوائــرهـــا الجــمــركيــة والضــريـبـيـة والتعلـيمية بكيانهم

ـ  ألحقوا نقاباتها وتـنـظيماتـهـــا المهنـيــة من أطباء ومهندسين وتجار ومحامين بمثيلاتها الإسرائيلـيـــة وإلاّ فــلا عـمـل لــهــا أو لـــهـــم

ـ  زورّوا تراثها الديني لمسخه وجعله لا يعدو عن أساطير فارغة وترهّات هرطقية ، فعمدوا إلى حرق الأقصى يوم 21/8/1969 وتصديع أبنـيـته عبر عمليات حفر تحتية بحجة التـنقيب عن الهيكل المزعوم ، أو عبر خطط جهنمية من قبل مجانيـنهم لهدمه أو نسفه أوإبادة العباّد فيه

ـ  نفذوا سلسلة من الاعتداءات ولمّا تـتـوقف .. وصلت إلى حد نهب الكنائس واغتصاب أراضي الأديرة واسـتـملاكها  فضلاً عن اغتصاب مقـدســـات المســـلـميـــــن فـــي بــاحــات الأقـــصـى ، ونـــبــــــش مـــقـابر الــمسـلمـيـــن وإزالـــة آثـــارهــــا

ـ  هاجروا نحوها بموجات شرهة لاستيطانها حتى وصلوا إلى قلبها فهدموا أحياء كاملة فيها كحي المغاربة وطردوا أهله

ـ أقامـــوا طــوقـاً سكنــياً عريــضــاً يـــزداد عـــرضــاً يــومــاً بعـد يوم حول ما بقي من أحيــائهــا ليضـّيـقـوا الـخـنـاق عليهــــا ويشــوّهـــوا طابعها الحضاري والتاريخي

أعلـــنــــوا عــن مشروعــهـــم الذي أسـمـــوه ( الــقــدس الكـــبــرى عـــاصمــة لإسـرائيل ) على ثلث أراضي الضفــــة الغــربــيــة يمتــد مــن رام الله شمالاً إلى بيت لــحــــم جنوبــــاً والـــذي نـص عــــلى ألاّ يـزيد عــدد سكــانهــا مــن الــعــرب عن 25% من مجمــــوع ســكــانها

إننا ونحن نستنكر هذه الحقائق السود والقرارات العدوانية ومشاريع القرصنة والإرهاب وغيرها فإننا نؤكد على ما يلي

ـ  أن القدس مرتبطة بتاريخنا وعقيدتنا .{ سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله

ـ  إن كل صخرة منها تخضبت بدمائنا . * وكل زقاق فيها له مثيل في قلوبنا

ـ وكل بناء فيها بني أساسه من عظامنا . * إنها يبوس العربية

ـ نعم سيطر عليها يهود حوالي 400 عاماً حتى أباد خضراءهم  بختنصر  ، واستولى عليها الفرس والرومان فعانت من الظلم ما عانت حتى فتحها المسلمون ليدخلها الخليفة الراشد عمر بن الخطاب لتلبس حُلّة زاهية من التسامح والأمن والعدل

ـ  داهمتها أمواج الصليبيين لتذبح في حروب مجنونة حاقدة 70 ألفاً من أبناء العروبة والإسلام ومجاهديها لتعوم القدس في بحيرة من دمائهم وتعيش في أسر الصليبيين 88 سنة حتى ينقذها القائد العظيم صلاح الدين ( صلحا ً) بعد أن ضربهم ضربته القاصمة في حطين العزة والكرامة والإباء . وظلت راية ( الشهادتين ) خفاقة على أسوارها وربواتها حتى وقعت تحت الإنتداب البريطاني سنة 1917م ففتح الإنجليز أبوابها من جديد أمام يهود ليدخلوها .. ولكن بإذن الله غير آمنين

أيها الأحرار‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌‌‍‍‍‍‍‍‍ / إن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تعلن بكل صلفٍ وتحدٍ أنّ القدس موحدة ، وهي عاصمة إسرائيل للأبد !! ونحن بكم نقول إن القدس عربية إسلامية للأبد قصر الزمان أم طال ... لن ننبتَّ عن أُصولنا فأصولنا في قلب قلب القدس ... لن نفرط بهويـتـنا فهويتـنا هي القدس ... لن نـتـنكر لدمائنا ، فـيـنابـيعـها عيون القدس ... مآذن القدس قاماتـنا ، وقبابها رؤوسنا . فهل نتخلى عن قاماتـنا ، وهل نتخلي عن رؤوسنا ؟! .. لا وألف لا .. فطريقنا إليها نعرفه ، إنه طريقنا إلى السماء وهل يملك أحد أن يحجز بيننا وبين السماء ؟ !‍ إن حقبة يهود مجرد حقبة وتمر وكم من حقبة على القدس مّرت ثم مّرت . القدس رمز فلسطين والقدس رمز العروبة والقدس رمز الإسلام

    هذه رسالة موجهة لملوك ورؤساء الدول العربية ليعيدوا حساباتهم بشأن القدس والقضية الفلسطينية ولا يجوز بحال من الأحوال أن نتـنازل عن قدسنا ومقدساتنا وأرضنا الطاهرة وليكن لقاء القمة هو لقاء القدس ولن تكون القدس إلاّ عاصمة كاملة وقلباً لكل فلسطين وعاصمة لـــدولــتـنـا الــفــلــسطـينـيـــة المستقلــــــة ولن تكون عاصمــــة ليهود كما يدعون

{ وتلك الأيام نداولها بين الناس }
" والله غالب على أمرة ولكن أكثر الناس لا يعلمون "

حزب الخلاص الوطني الإسلامي
فلسطين
7 صفر الخير 1417هـ
الموافق 23/6/1996م

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة الوثائق

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل