Make your own free website on Tripod.com


فليطلق سراح المجاهدة عطاف عليان

bar.gif (326 bytes)

العودة إلى صفحة المنشورات

في خطوة عدوانية سافرة تنم عن طبيعة الاحتلال الصهيوني البشع القائم على سياسة القتل والاعتقال ، قامت سلطات الاحتلال باعتقال الأخت المجاهدة عطاف عليان أثناء مرورها على إحدى الحواجز العسكرية الإسرائيلية وقامت بنقلها إلى إحدى السجون وحكمت عليها بالسجن الإداري لعدة أشهر منتهكة بذلك أبسط حقوق الإنسان في العيش بحرية وكرامة

إن عملية الاعتقال المتعمدة والمخطط لها من قبل سلطات الاحتلال الإجرامية جاءت كإجراء انتقامي بعد أن منَّ الله تعالى عليها بالإفراج بعد سنوات طويلة من الاعتقال ، فكان أن تربصت بها منذ إطلاق سراحها من السجون الإسرائيلية وانتظرت الفرصة السانحة من أجل إعادتها إلى غياهب السجون وعذاب المعتقلات مرة أخرى فكان لها ما أرادت وأرضت بذلك شهوتها العدوانية النهمة للتنكيل بكل مواطن فلسطيني

إن إسرائيل التي تزخر سجونها بآلاف المجاهدين والمناضلين لا تكل ولا تمل عن ملء وتعبئة السجون في حملات اعتقال جماعية أو فردية بشكل ينم عن بربرية منحطة وعدوانية غادرة وأنه ما دام هذا الاحتلال قائماً فلن تشبع سجونه من آلاف المعتقلين

كما أن إعادة اعتقال الأخت المجاهدة بعد خروجها على إثر اتفاق بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي يشير بوضوح أن إسرائيل لا تحترم عهداً ولا ميثاقاً ، وما تعطيه بالشمال تأخذه باليمين ، وما تقوله بالأمس ترفضه بالغد ، وهذا ما يكشف النوايا المريضة المتعطشة للغصب والقهر وحب تعذيب الأبرياء

إننا في دائرة العمل النسائي لحزب الخلاص الوطني الإسلامي نطالب السلطة الفلسطينية بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل إطلاق سراح المجاهدة عطاف عليان

كما نطالب جميع المنظمات الحقوقية المحلية والدولية بالضغط المستمر على الكيان الصهيوني للإفراج عن المجاهدة عطاف عليان وكافة المعتقلين ، ونشر جرائم الاحتلال وانتهاكاته للحقوق الإنسانية والأعراف الدولية في كل المحافل

ولتبذل كل الجهود المخلصة لتحرير المعتقلين من سجونهم
ولتتكاتف الأيدي لنصرة قضيتهم ودعم صمودهم
والله أكبر والنصر للمجاهدين

دائرة العمل النسائي
حزب الخلاص الوطني الإسلامي
16/11/1997

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة الوثائق

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل