Make your own free website on Tripod.com


أهلاً بشيخ المجاهدين

bar.gif (326 bytes)

العودة إلى صفحة المنشورات

" ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين "


يا جماهير شعبنا البطل المصابر .. يا جماهير الانتفاضة العظيمة

ها هو شيخكم أحمد ياسين يخرج من سجنه عزيزاً مكرماً ثابتاً على أصالة هذا الشعب العظيم الذي يأبى إلا أن يحطم القيود ويدحر الاحتلال ويبني دولته المعمدة بدم الشهداء على تراب أرضه ويرفع الراية عالية خفاقة على مآذن المسجد الأقصى المبارك .. ها هو الشيخ يعود إلى وطنه بعدما أدرك حكام صهيون أن هذا الأسد الرمز لا يمكن أن تخفيه غياهب السجون عن قلوب ملايين المجاهدين ، ولا يمكن أن تفت في عضده ولا في عضد الشعب المجاهد طول السنين ولا قسوة الزنازين وأنهم بالإصرار على سجنه حتى النهاية سيصلون إلى حافة مأزق خطير .. مأزق الانتقام الذي لا يعرف مداه إلا الله

لقد جاء الإفراج عن الشيخ البطل تتويجاً للإرادة الفولاذية التي تسكن هذا الجسد الضعيف والتي أبت مراراً أن تساوم على بقاءها في أرضها وبين أبناء شعبها مهما كانت الإغراءات .. لقد رفض الإبعاد .. رفض التنازل ولسان حاله أمام كل مؤامرة يقول " رب السجن أحب إلى مما يدعونني إليه " فمن الله عليه بالفرج من عنده .. وكفى الله المؤمنين القتال

يا جماهير شعبنا البطل

لقد حق لنا جميعاً أن نفرح بعودة هذا الشيخ الجليل الذي لقن الشعب دروساً في الصمود والتضحية وحب الأرض والدين والإصرار على الحق مهما طالت السنون .. حق لنا أن نفرح وخروجه خروج لنا من الإحساس بالإحباط واليأس ، ودفعة لشعبنا المصابر إلى الأمام .. إلى عالم التحدي والمواجهة لكل مخططات ومؤامرات العدو الصهيوني التي تحاك لتهويد أرضنا وطمس هويتنا ونهب مقدراتنا وحصارنا وإذلالنا

يا جماهير شعبنا البطل

وإننا إذ نعرب عن سعادتنا بالنصر الذي حققه الله لنا لنهنئ شعبنا الفلسطيني البطل ونهنئ إخواننا في حركة المقاومة الإسلامية - حماس ونهنئ أنفسنا بعودة شيخنا إلى وطنه شامخاً منتصراً

ونسأل الله العلي القدير الفرج القريب لكافة إخواننا المعتقلين في سجون العدو الصهيوني من كافة الفصائل والاتجاهات الوطنية وفي هذه المناسبة نود أن نؤكد على ما يلي

أولاً / إننا ندعو السلطة الفلسطينية إلى إكمال فرحة الشعب الفلسطيني بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في سجونها ،وإعادة فتح المؤسسات الإسلامية كخطوة وطنية في طريق إعادة جسور الثقة بينها وبين المعارضة

ثانياً / إننا في حزب الخلاص الوطني الإسلامي ننتهز الفرصة وندعو كافة الأطراف الوطنية الفلسطينية بما فيها السلطة إلى العودة مرة أخرى إلى مائدة الحوار الوطني للبحث عن القواسم المشتركة واستثمارها في ترتيب البيت الفلسطيني وبناء الوطن بناءً ديمقراطياً حقيقياً يقوم على احترام القانون وعلى مبدأ التعددية السياسية وحرية الرأي والصحافة والتعبير ، والمساواة والعدالة الاجتماعية

ثالثاً / إننا ندعو السلطة التنفيذية إلى الاستجابة لنداءات المجلس التشريعي الداعية إلى اقتلاع الفساد ومحاكمة المفسدين ، ونشد عل أيدي النواب المخلصين الحريصين على بناء الوطن بناءً خالياً من الفساد

رابعاً / إننا في هذه المناسبة نرسل بتحياتنا وتهانينا إلى الأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بمناسببة خروجه من المؤامرة الدنيئة سليماً معافياً حتى يكمل مشواره مع كل المخلصين من أبناء شعبه لتحرير فلسطين وقيام دولتها المستقلة وعاصمتها القدس

التحية كل التحية لشهدائنا الأبرار .. الحرية لكل المعتقلين
الخزي والعار للخونة والعملاء
والله أكبر ولله الحمد


حزب الخلاص الوطني الإسلامي
فلسطين
6 / 10 / 1997

آخر تعديل بتاريخ 22/11/98

العودة لصفحة الوثائق

 

 

 

تصميم وإشرافسامي يوسف نوفل